عمر محموسة ل”ماذا جرى”

نشر محمد المشهوري رئيس تحرير جريدة “الحركة الشعبية” الناطقة باسم حزب “السنبلة” تدوينة يقول فيها “قاتل يمثلنا في مجلس المستشارين عن غرفة المجرمين. دم أيت الجيد فوق الديموقراطية”.

هذا واتهم أعضاء من حزب “المصباح” في تصريحات لوسائل إعلامية أن المشهوري بمخالفته الميثاق الحكومي الذي يعقده حزب “الحركة الشعبية” مع باقي حلفاء الأغلبية الحكومية”

وقد اعتبر آخرون متعاطفون مع العدالة والتنمية ومع باقي أحزاب الأغلبية الحكومية أن هذا التصرف يمس  بالتحالف الحكومي، خاصة وأن المشهوري يقصد بشكل مباشر أن القاتل هو حامي الدين وأن غرفة المجرمين تعني العدالة والتنمية” حسب ما  فهموه وصرحوا به.

هذا ويعتبر محمد المشهوري من المقربين من محند العنصر أمين عام حزب السنبلة، حيث أثارت تدوينته جدلا كبيرا وسط الأغلبية خصوصا مناضلي حزب العدالة والتنمية اللذين نددوا بما جاء في التدوينة.