عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر من الناظور أن الطالب مصطفى الذي كان يدرس بجامعة محمد الأول بوجدة، والذي انتحر مساء أمس بالمدينة، في ظروف غامضة، لم يمت منتحرا وإنما تم قتله بالشكل العمد.

هذا وتضيف المصادر أن الطالب مصطفى قد وجد ميتا وببطنه بعض الكدمات، كما أن الحبل الملتوي على عنقه تؤكد نفس الجهات أنه لا يمكن أن يؤدي إلى الموت.

وقد خلفت حادثة انتحار مصطفى بالناظور مساء أمس صدمة كبيرة عند سكان المدينة، واستياء بالغا وسط طلبة جامعة محمد الأول اللذين صرحوا ل”ماذا جرى” معبرين ” عن بالغ حزنهم لسماع هذا الخبر” ومؤكدين في الصدد نفسه أن مصطفى “كانت ملامحه تعبر عن مشاكل كان يعيشها”.