تلقى موقع ماذا جرى، ومعه الجسم الصحفي المغربي، تلقى بأسى عميق وفاة زميلنا العزيز امحمد الجفان، الذي لم يمهله المرض.

وكان الملك محمد السادس قد حف عزيزنا الراحل، امحمد الجفان برعايته السامية وأعطى أمره السامي  للتكفل بكافة مصاريف علاجه . لكن القدر أراد غير ذلك.

إنا لله وإنا إليه راجعون.