ماذا جرى، مراكش

لم يصدق احمد التويزي، أحد مرشحي حزب الأصالة والمعاصرة لمجلس المستشارين عن المنتخبين الجماعيين و الجهويين بمراكش نفسه، حين فوجئ بعدم تصويت منتخبي حزبه لفائدته.

و قد انتفض التويزي غاضبا مما سماه انهيارا للتضامن الحزبي بمنطقته، خاصة حين راجت أخبار تقول ان منتخبي الرحامنة، مهد الأصالة والمعاصرة لم يصوتوا لفائدة مرشحهم.

و جدير بالذكر أن أحمد التويزي، الرئيس السابق لجهة مراكش تانسيفت الحوز، حصل على 13 صوتا من بين 24، من ضمنهم متعاطفون من أحزاب أخرى و منهم واحد من العدالة والتنمية حسب الأخبار الواردة من هناك.