ماذا جرى، متابعة

بعد أن أعاد الثقة لحزبه يحبوا حمدي ولد الرشيد لينتزع رئاسة مجلس المستشارين من حزب الأصالة والمعاصرة.

و يعرف حمدي ولد الرشيد مليا قواعد اللعبة التي قد يلتجأ إليها الياس العماري عبر ضم 8 مقاعد أخرى أرباب العمل، و هو الحزب الخفي الذي ينعت أعضاؤه في القاموس السياسي بالامنتمين. و رغم أن حمدي ولد الرشيد قد يتنازل بالرئاسة لفائدة عبد الصمد قيوح، فإنه لن يتوانى عن دخول المواجهة ليحضى حزبه برئاسة المجلس لتصبح المواجهة الخفية بين الشخص القادم من الصحراء في الجنوب المغربي و الآخر القادم من الريف بالشمال.