عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اتهم قاض بمدينة وجدة سيدة بسرقة  مبلغ سبعين مليون سنتيم بالإضافة إلى بعض الحلي والمجوهرات الثمينة مصرحا أنها كانت خادمة بالبيت.  قبل أن تؤكد السيدة المتهمة أنها ليست بخادمته وإنما هي موظفة كانت على علاقة حميمية بالقاضي.

هذا ونفت السيدة أن تكون قد سرقت شيئا من بيت القاضي بعدما استدعتها الضابطة القضائية للاستماع إليها بخصوص هذه التهمة.

وما زالت خيوط هذه القضية متشابكة خاصة وأنها انطلقت قبل يومين فقط، إذ يتهم القاضي الموظفة بسرقة 70 مليون سنتيما من البيت في حين تعتبر السيدة أن هذا لا أساس له من الصحة، ليجعل الباب مفتوحا على مصراعيه حول تدخل وزارة العدل في القضية، خاصة وأن المرأة تؤكد أنها كانت على علاقة بالقاضي.