مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”

قام سكان دوار واكليم إقليم تنغير بمسيرة سلمية احتجاجية، ضد حذف إعدادية واكليم التي يدرس فيها أبناؤهم و أبناء أربعة قرى مجاورة منذ سنة 2008.

و صرح احد السكان بان طلباتهم هي حق مشروع في التعليم و ذلك من خلال الإبقاء على إعدادية واكليم و توفير كافة الموارد البشرية والمادية اللازمة لتسيير المؤسسة و تشييد قاعات إضافية بالمؤسسة ( قاعة خاصة بالمواد العلمية ، قاعة المختبر و مستودع للخرائط ) ، ثم التعجيل بانطلاق الدخول المدرسي وذلك بالتسجيل و إعادة التسجيل ، و تفعيل المبادرة الملكية مليون محفظة ، و إحداث خدمات الإطعام لتلاميذ القرى المجاورة ، مع توفير وسائل النقل المدرسي و كذلك تفعيل البرنامج الوطني لمحاربة الهدر المدرسي ودعم تمدرس الفتاة القروية.

و وضح السكان انه بالرغم من الجلسات الحوارية التي عقدها بعض المسؤولين في النيابة و عمالة الإقليم ، مع المحتجين باتت بدون جدوى لأنها لا ترضي الساكنة التي عليها تغيير مسار أبنائها نحو وجهة تبعد عن سكناهم ب 8 كلم.