عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
قالت مصادر اعلامية، إن المدير الجهوي لمديرية مراقبة التراب الوطني بالناظور محمد زهد الدين، سيتم نقله الى مدينة وجدة في وقت قريب.
وتضيف المصادر الإعلامية أن محمد زهد الدين، سيتولى مراقبة الشريط الحدودي الفاصل بين المغرب والجزائر، الى جانب تأمين المملكة من الإرهابين الوافدين من الجزائر، الى جانب منع تدفق الأسلحة من دولة
بوتفليقة.
وتقول المصادر الإعلامية إن زهد الدين تمكن في ظرف سنة واحدة من تفكيك ثلاثة عشر خلية ارهابية في المنطقة التي كان مسؤولاً عليها.