قالت مصادر من داخل  السفارة المغربية في الإمارات، إن وزير الخارجية صلاح الدين مزوار قد يكون أمر بفتح تحقيق عاجل لمعرفة الجهة التي سربت خبر تواجده بدبي في عطلة خاصة رفقة زوجته.

وقيل إن الوزير مزوار قطع إجازته وعاد إلى المغرب على وجه السرعة.

بينما ذكر بعض أعضاء الجالية خلال لقاء في دبي على هامش زيارة وزير النقل عزيز الرباح  للإمارات، أنهم سمعوا سفير المغرب في الإمارات وهو يقول بأنه ذاهب إلى المطار لاستقبال وزير الخارجية، موضحا أن هذا الأخير قادم إلى دبي لقضاء إجازة خاصة رفقة زوجته.