عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أفادت مصادر محلية من مدينة الدريوش أن عامل إقليم المدينة وجه إنذارا أخيرا لمحمد مكنيف الرئيس السابق للجماعة القروية “امهاجر” الكائنة بضواحي الدريوش بعدما رفض الحضور لمرتين متتاليتين إلى مقر الجماعة لتوقيع محضر تسليم السلطة لخلفه محمد بلقاسمي.

هذا وقد أطاح بلقاسمي بمكنيف بعدما رأس الجماعة القروية لـ 18 سنة، حيث رفض الحضور إلى جماعة “امهاجر” لتسليم السلة لبلقاسمي من أجل الانطلاق في العمل وتلبية انتظارات ساكنة الجماعة.

وتضيف المصادر أن العامل سبق ووجه دعوته إلى مكنيف قصد الحضور لتسليم السلطة لبلقاسمي بتاريخ 21 شتنبر ولم يحضر مكنيف، لتقدم له العمالة مهلة أخرى حددت بعدها الجلسة بتاريخ 29 شتنبر إلا أنه تخلف عنها، لتضطر بعد ذلك عمالة الدريوش منح الرئيس السابق آخر فرصة للحضور، بتاريخ سنعلنه.