عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تعرض وزير الوظيفة العمومية محمد مبديع إلى سرقة غريبة من رف مستشار تابع لجماعة “أهل المربع” القروية قبل أن يتم معرفة السارق من طرف مصالح الأمن.

هذا وتعود تفاصيل الحادثة إلى أن الوزير كان يستقبل ببيته المهنئين بمناسبة عيد الأضحى في اليوم الثاني من العيد، قبل أن يفاجئ باختفاء هاتفه مما اضطره إلى البحث عنه عن طريق الاتصال من هاتف آخر برقمه إلا أنه وجد الهاتف خارج التغطية.

وبعد ذلك أبلغ مبديع شرة الفقيه بنصالح التي رسمت خطة للوصول إلى الهاتف المسروق ليتم تحديد مكانه بتقنية شبكة  « GPS »، بيتم القبض على السارق والذي ككان مستشارا جماعيا استقبله الوزير ببيته لقبول التهنئة.

هذا وأشارت مصادر أن الوزير تنازل عن قضية السرقة بعد تدخل عدد من المقربين ويتم إغلاق ملف القضية، بعدما خلفت استغرابا لدى الرأي العام بالمنطقة.