مونية بنتوهامي ل”ماذا جری”

تحدثت مجموعة من المصادر عن ظهور عبد الرحمان اليوسفي الجديد، و تصدره عناوين الصحف في الآونة الأخيرة، خصوصا بعد ظهوره رفقة الملك في حفل استقبال للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، إبان زيارته الرسمية للمغرب برغبته القوية في العودة لواجهة الأحداث، في ظل ما يقع داخل حزب “الوردة” خلال عهد ادريس لشكر , خصوصا بعد اخذه مبادرة تنظيم ملتقى يوم الشهيد او الوفاء لشهداء الحزب، و الذي اعتاد مناضلو الاتحاد أن يشرف عليه الأمين العام للحزب، حيث اجتمع اليوسفي بمجموعة من شباب و أطر ومناضلي الحزب، من أجل التحضير الجيد والمناسب على أعلى مستوى، وبشكل يليق بتاريخ الحزب لتنظيم يوم الوفاء للشهداء، في إشارة واضحة منه لسحب البساط من ادريس لشكر فيما يخص تاريخ الحزب ونزع الشرعية عنه, خصوصا بعد النتائج المخيبة للأمال في الانتخابات الجماعية و الجهوية الأخيرة مما جعل عبد الرحمان اليوسفي غير راضي على أداء الحزب في عهد امينه العام لشكر.
فهل سنرى شيخ الإشتراكيين على رأس الإتحاد الإشتراكي في الأيام المقبلة؟