ماذا جرى متابعة

تجري اليوم انتخابات أعضاء مجلس المستشارين، وفي وقت يطمح فيه حزب الأصالة والمعاصرة إلى الهيمنة على هذا المجلس من خلال تفوقه في نتائج المجلس الجهوية والجماعية والغرف المهنية، فإن حزب العدالة والتنمية يتمنى أن يتمكن من تكوين فريق فقط في هذا المجلس، وهو الأمر الذي يمكن اعتباره تحديا بالنسبة لهذا الحزب.

وحسب القراءات البديهية الأولى فإن الطريق سالكة أمام حزب الأصالة والمعاصرة للوصول إلى رئاسة المجلس للمرة الثانية، بينما تبدو مهمة العدالة والتنمية هي تكوين فريق برلماني، وهي نفس ما يسعى إليه الاستقلال والتقدم والاشتراكية أما الطريق فلا تبدو سالكة لحزب الاتحاد الاشتراكي الذي يمكن اعتباره الخاسر الأكبر في الانتخابات الجماعية والجهوية الأخيرة.

ويتكون أعضاء مجلس المستشارين من 120 عضوا بعد تقليص العدد في الدستور الأخير من 270.