عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

قالت جريدة “أخبار اليوم”، إن قيادة حزب العدالة والتنمية، تدرس ملفات مستشاري الحزب الذين تحالفوا مع حزب الأصالة والمعاصرة، في انتخابات المجالس الإقليمية غداة الانتخابات التي شهدها المغرب الشهر الماضي.

وقالت الجريدة المقربة من حزب المصباح، إن قيادة الحزب بعد أن جمدت عضوية جميع المستشارين المعنيين، أحالتهم على أجهزة التحكيم في الحزب.

وتضيف الجريدة أن من بين الأعضاء المجمدة عضويتهم من سيصدر في حقه قرار بالطرد من حزب المصباح.