عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

رحلة موت تلك التي عاشها أزيد من عشرين سائحاً من اسرائيل، في مدينة مراكش، وفق ما تصفها يومية “المساء” في عددها الصادر اليوم الجمعة.

السياح الاسرائيليون عاشوا ست ساعات من الرعب، أثناء توجههم الى جبل توبقال، بعدما انجرفت السيارة التي كانت تقلهم بسبب سيول الأمطار الغزيرة.

وبفضل اتصال هاتفي مع مسؤول في مراكش، تمكن الاسرائيليون الأربع والعشرون من النجاة، بينهم ثلاثة أطفال وخمسة أشخاص طاعنين في السنة.

وتم انقاذ السياح من طرف فرق الدرك الملكي التي نقلتهم الى إحدى الدواوير المجاورة الى أن هدأت الأمور.