عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أصدرت المحكمة الابتدائية بتمارة قرارا يقضي بإحالة ملف محاكمة المدرب مصطفى العمراني الذي كان رفقة الأطفال الغرقى بحادثة مر عليها أربعة أشهر بشاطئ الشراط، على التأمل بجلسة في الاسبوع المقبل.

هذا ويتهم  العمراني بتسببه في القتل الخطأ  الناتج عن الاهمال لأطفال كانوا في نزهة لشاطئ الشراط، مما أدى إلى غرق عدد كبير منهم في فاجعة أحزنت الشعب المغربي.

هذا واستمعت المحكمة بتمارة للعمراني ومرافعة عدد من المحامين المؤازرين له في قضية هزت الرأي العام المغربي، وسجلت تضامن عدد كبير من المغاربة مع المدرب العمراني معتبرين إياه بريئا منن التهم الموجهة إليه.