عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

حالة من الغضب سادت المستشفى الحسني الإقليمي بالناظور، أول أمس، بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى لمدة ساعتين.

الظلام عم جميع مرافق المستشفى، لم يسلم منها قسم المستعجلات أيضاً، واستعان المرضى بهواتفهم النقالة لأجل التنقل في فضاءات المشفى.

ويتوفر المستشفى الحسني وهو أكبر مستشفى في الأقليم، على مولدات للطاقة الكهربائية، يتم تشغيلها في حالة انقطاع التيار الكهربائي، غير أنها لم يتم تشغيلها خاصة في قسم المستعجلات والإنعاش ومرضى القلب والشرايين وطب الأطفال.