تحتضن مدينة خريبكة في الفترة المتراوحة ما بين 17 و19 من أبريل الجاري ، فعاليات الدورة الخامسة عشر للمهرجان الوطني لفن اعبيدات الرما الذي تنظمه وزارة الثقافة تحت رعاية الملك محمد السادس.

وحسب بلاغ للوزارة ، توصل به موقع “ماذا جرى” فإن هذه الدورة، التي ستنظم بشراكة مع عمالة إقليم خريبكة والمجلس الإقليمي والمجمع الشريف للفوسفاط والمجالس الجماعية لمدن خريبكة ووادي زم وأبي الجعد، ستعرف مشاركة 44 فرقة تمثل أقاليم وجهات مختلفة من المملكة.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا المهرجان يعنى بجانب من الموروث الثقافي ويمثل ملتقى وطنيا سنويا لاستمرار التواصل بين شيوخ اعبيدات الرما والباحثين بهدف التعريف بهذا النمط الغنائي التراثي الذي يربط الماضي بالحاضر في تلاحم يجسد غنى الثقافة المغربية بمختلف تعبيراتها وأشكالها.

وأضاف البلاغ أن دورة هذه السنة ستكرم شيخي الرما محمد لشهب من إقليم بنسليمان والشرقي السربوتي من دائرة وادي زم، اعترافا بمساهمتهما في الحفاظ على هذا اللون التراثي الأصيل ونقله إلى الأجيال الصاعدة، كما تشكل الدورة 15 مناسبة للحث على الاهتمام بفرق ومجموعات اعبيدات الرما تشجيعا وتحفيزا على مواصلة العطاء.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة تنظيم عدة فقرات فنية وثقافية كتقديم عروض فنية متنوعة، وإحياء سهرات فنية في كل من خريبكة ووادي زم وأبي الجعد، فضلا عن تنظيم حفل فني لفائدة نزلاء المؤسستين السجنيتين بخريبكة ووادي زم، ومعرض تشكيلي حول تيمة اعبيدات الرما، وندوة فكرية بالكلية المتعددة التخصصات حول موضوع ” اعبيدات الرما … تاريخ وتراث”.