“ماذا جرى” خاص،

علم موقع ماذا جرى من مصادر جد مقربة من حميد نرجس  القيادي البارز سابقا في حزب الأصالة والمعاصرة والرئيس الأسبق لجهة مراكش تانسيفت الحوز، أنه قرر الخروج عن صمته الطويل والإدلاء بحوار مطول ومفصل ليومية “المساء”.

وحسب نفس المصادر فإن نرجس الذي هو في نفس الوقت خال المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة وواحد من ابرز المؤسسين لحزب البام، كان صريحا في هذا الحوار وكشف عن معطيات كثيرة تهم غيابه الطويل عن الساحة السياسية، وعودته الحالية لغمارها، وعلاقاته مع ابرز القاديين في الأصالة والمعاصرة.

كما كشف نرجس كل شيء عما وقع أثناء ترشحه بمراكش لرئاسة الجهة، وعن صحة ما ورد حول احتمال التحاقه بحزب العدالة والتنمية، وغير ذلك.

وعمد موقع “ماذاجرى” إلى الاتصال بحميد نرجس الذي أكد لها وجود مشروع في هذا الاتجاه، مشيرا أن العديد من اليوميات المغربية طالبته بحوارات مطولة فأعطى ألأسبقية لأول المتصلين.

و بينما تحفظ نرجس ‘ن ألأغدلاء بمضامين الحوار احتراما للجريدة أخبرنا أنه من المحتمل ان يخرج يوم الثلاثاء المقبل،

ويعد موقنا قراءه الكرام بالعودة  الموضوع ومايقتضيه من تفصيل وتعليق.

وكان حميد نرجس قد غادر حزب الأصالة والمعاصرة منذ خمس سنوات في ما اعتبر حينها غضبة من هذا القيادي البارز الذي اشتهر بصرامته وجديته في قيادة الحزب  إلى جانب قياديين آخرين غادروا بدورهم الحزب وابرزهم فؤاد عالي الهمة.