عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

في مدخل مدينة الدريوش، عُثر على رجل فارق الحياة، بجوار الطريق الرئيسة في المدينة بداية هذا الأسبوع.

المتوفى عمد الى ركن دراجته الهوائية، قبل أن يستسلم الروح لبارئها بجوارها.

الراحل البالغ من العمر 53 سنة، كان يعاني من مضاعفات صحية. وأثار بقاء جثمانه مدة طويلة في الشارع غضبًا في صفوف المواطنين وعائلته لغياب سيارة نقل الموتى.

عناصر الدرك الملكي، عاينت جثة الراحل، قبل أن يُنقل على متن سيارة نقل الموتى.