عمر محموسة ل”ماذا جرى”

نفت وزارة الصحة السعودية ان يكون الحجاج بتدافع  منى قد ماتوا بالغازات السامة وهو التصريح الذي صرح به أحد الأطباء المقيمين بالسعودية حيث قال أن المصابين تعرضوا للغيبوبة لاستنشاقهم غازا ساما.

هذا وقالت السعودية أن هذه الادعاءات مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة وهي افتراضات غير علمية.

وبين المتحدث باسم وزارة الصحة أن “أكثر الحالات التي نقلت عبر الهلال الأحمر والإسعاف، كان تشخيصها اختناقات وضيق في التنفس وكسور متفرقة من أثر التدافع، وحالات إجهاد حراري بسبب ارتفاع درجات الحرارة وشدة الشمس”.

هذا وسبق لطبيب مصري أن قال في رسالة وجهها لملك السعودية أن هناك مؤشرات على استخدام غازات سامة سبب اختناق الحجاج في تدافع منى.