مونية بنتوهامي ل”ماذا جری”
شهدت العاصمة الرباط امس الثلاثاء تظاهر مجموعة من المغاربة مطالبين السلطات بطرد قناة “فرانس 24” وسحب اعتماد مراسلها بدعوی تحريض القناة التلفزيونية على انفصال الصحراء الغربية عن المغرب.
و قد اتهم بيان موقع باسم “المواطنيين المغاربة الجدد” و”جمعية الشباب الملكي في الداخل والخارج” فرانس24 ب”التحريض المبطن على انفصال جنوب المغرب (الصحراء الغربية)”، منددا بنشر القناة خارطة للمغرب “بدون صحرائه”.

و رفع نحو 20 شخصا على مراى من رجال الأمن، أعلاما مغربية وصورا للملك الراحل الحسن الثاني والملك محمد السادس، مطلقين شعارات تطالب برحيل القناة من المغرب وسحب الاعتماد من مراسلها، بحسب مراسل وكالة فرانس برس. و علق متظاهر صورة للراحل الحسن الثاني على مدخل البناية حيث مقر الشركة المنتجة، فيما طالب متظاهر آخر بطرد القناة “كما تم طرد قناة الجزيرة واغلاق مكتبها من قبل” .

و ليس لقناة “فرانس 24” مكتب في المغرب بل تتكفل شركة خاصة لخدمة إنتاجاتها، علما بان السلطات المغربية لم تمنح أي اعتماد لثلاثة مراسلين تعاقبوا على تغطية أحداث المغرب لحسابها خلال السنتين الماضيتين.