“ماذا جرى”، طنجة

 

بعد الوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها العشرات من رجال الأمن  بطنجة بلباس مدني الأربعاء الماضي، ضد عدم “تسريحهم” للعودة إلى منازلهم لقضاء العيد مع أفراد أسرهم، راجت مساء اليوم أنباء بطنجة عن قرب إعفاء والي أمن المدنية مولود أوخويا، الذي تبين أنه لم يكن بمقر عمله بطنجة لحظة وقوع هذه الاحتجاجات، حيث أنه هو الآخر غادر إلى الرباط، حيث تقطن أسرته، ليلة عيد الاضحى المبارك.

من جانب أخر، أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، قرارا يقضي بعزل ثلاثة شرطيين من أسلاك الشرطة ومن الوظيفة العمومية.

وقالت الإدارة إن سبب التوقيف ارتكاب المعنيين بالأمر لمخالفات مهنية جسيمة تتمثل في “الدعوة والمشاركة في عمل جماعي يخل بقواعد الانضباط”، وذلك طبقا لمقتضيات المادة 22 من الظهير الشريف 213. 09. 1 المتعلق بالمديرية العامة للأمن الوطني وبالنظام الأساسي لموظفي الأمن الوطني.

هذه العقوبة، التي شملت مفتش شرطة ممتاز ومقدمين للشرطة.