ماذاجرى

أهل طنجة أناس لهم حكمتهم، ويعرفون ضالتهم جيدا، ويتتبعون الأمور بدقة كبيرة. مساء الإثنين بينما كانت طائرة البوينغ  747 تحلق في السماء مقلعة من مطار ابن بطوطة، اشرأبت اعناق الطنجاويين نحو هذه الطائرة بالضبط، وكثر القيل والقال حولها، هاكم كل الأسباب:

إن مطار ابن بطوطة لا تقلع منه طائرة ضخمة كبوينغ إلا في مناسبات معينة، ومادام الملك في طنجة فهي طائرة الملك.

إن الشباب الهاوي للتكنولوجيا الحديثة يمتلك تطبيقات على الهواتف الذكية تعطي وجهة الطائرة، وكذلك كان، حين عرفوا أن وجهتها باريس.

إن المغاربة يعرفون ملكهم جيدا ويتتبعون أخبار العائلة الملكية بكل تفاصيلها، كما هو الحال في انكلترا مثلا، وهم يعلمون أن الأميرة الجليلة سكينة رزقت بمولودين فاجتهدوا واخبروا بتوجه الملك ليبارك للأميرة هذه المناسبة، ناسين كل الامور المتعلقة بالبروتوكول الملكي في مثل هذه المناسبات.