تأهب حماة حقوق الحيوان في مصر لإنقاذ قطة صغيرة تسمى “بيزو” احتجزت في مكان ضيق خلف جدران محطة الميترو في القاهرة.

وكان أحد التجار بمحطة الفيديو وهو شيخ كبير يحنو على القطة ويمدها يوميا بالمأكل والمشرب من ثقب صغير جدا.

وكان رواد الفايسبوك قد شنوا حملة قوية عبر المواقع الاجتماعية لإنقاذ القطة كما تأهب معهم حماة حقوق الحيوان.

وقد اهتمت الصحافة الفرنسية كثيرا بالخبر كما نشره اليوم موقع ياهو” في صدر صفحته.