مونية بنتوهامي ل”ماذا جری”

تضمن اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران بزعماء الاحزاب السياسية، باتفاق يقضي بضرورة زيارة دولة السويد لوقف توجهها الرامي للاعتراف ب “البوليساريو” الانفصالية , دراسة الوسائل الممكنة لثني السويد عن هذا القرار، وكذا تكثيف الجهود عبر الدبلوماسية الموازية.
و تطرق هذا الإجتماع إلى ما يستدعيه الموقف من تعبئة وطنية للحيلولة دون المس بالوحدة الترابية.
هذا واوضح عبد الاله بنكيران أن الحكومة المغربية ستعمل على ايجاد سبل للضغط على السويد لكي تتراجع عن قرارها الاخير.