عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد شبه حرب اعلنت بقاعة انتخاب رئيس الجماعة الحضرية لوجدة وذلك بعد رفض أعضاء العدالة والنمية قانونية الجلسة لأنها اقيمت وعقدت بعد مروور 15 يوما على الانتخابات وهو ما لا يسمح به القانون تم انتخاب عمر حجيرة عن حزب الاستقلال رئيسا للجماعة الحضرية بوجدة ب 39 صوتا.

هذا وجاء انتخاب الرئيس بعد انسحاب فريق العدالة والتنمية المكون من 26 عضوا معتبرين أن الجلسة غير قانونية وأنها تعيد ما عرفته وجدة سنة 2009 من خروقات  كبيرة لانتخاب الرئيس.

وتوترت جلسة الانتخاب اليوم، إذ وصل الحد بها إلى التشابك بالأيدي بين أحد مستشاري الأصالة والمعاصرة والمصباح، في أجواء جد مشحونة.