ماذاجرى

علم موقع ماذا جرى ان حزب الحركة الشعبية يعرف اكبر تحركات في الكواليس لإسقاط وزراء وإدخال آخرين.

ويبدو  أن الوزير السابق أوزين والمرأة القوية حلسمة العسالي هما من يقودان الديناميكية الجديدة، لإسقاط كل من وزير السياحة لحسن حداد ووزيرة البيئة حكيمة حيطي ووزير الوظيفة العمومية مجمد مبديع الذي وضع عيينيه على وزارة الشبيبة والرياضة.

وتنقلت عدة جرائد وطنية ومنها “الصباح” و”المساء” عن مصادرهما أن حليمة العسالي تعتبر رقما يصعب تجاوزه وأنها تستعد حاليا لخلق تعديل حكومي على مقاسها.