ماذاجرى، خاص

بدأ العد العكسي لدخول مجلس المستشارين،وحدد تاريخ الانتخبات في يوم الجمعة 2 أكتوبر، وهيأت الاحزاب والنقابات حمولتها لوضعها على كراسي مجلس يقوم برقابة بعدية والإدلاء ببعض الملاحظات بخصوص القوانين والمشاريع المصادق عليها من طرف مجلس النواب وإعادتها إليه.

وقد اودعت الترشيحات لدخول هذا المجلس يوم الخميس 24 شتنبر الماضين وبدأت الحملة يوم الجمعة 25 شتنبر، وقد احتدم الصراع بين بعض النقابات وظفر بعض المنتخبين بتزكية احزابهم فرحين مسرورين بدخولهم إلى مجلس المتشارين.

ويبلغ عدد أعضاء المجلس 120 عضوا منهم 72 تمثل الجماعات الترابية و20 يمتلون الغرف المهنية و20 من ممثلي المأجورين و8 يمثلون المنظمات المهنية .

وقد راسلنوبير الأموي الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل وزير الداخليةمحمد حصاد ليعبر عن غضبه من استعمال الاتحاد الوطني للشغل في المغرب لرمز المصباح، وحذا حذوه محمد موخاريق زعيم الاتحاد المغربي للشغل ليقدم نفس الاحتجاج.

من جهته نال رئيس مجلس المستشارين السابق بيد الله تزكية حزبه لدخول هذا المجلس رغب الخيبة التي مني بها في السمارة أثناء مواجهته لفيالق ولد الرشيد.

وقام محمد يتيم بالدعوة عبر جريدة “أخبار اليوم” إلى تعزيز مكتسبات دستور 2011 والتصويتلفائدة لائحة الاتحاد الوطني للشغل، كما قام الاتحاد المغربي للشغل بنشر مدرجات إشهارية في بعض المنابر الإعلامية.