عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرج المئات من المغاربة على اختلاف فئاتهم ليلة اليوم الإثنين إلى خارج بيوتهم ومنهم من صعد إلى سطح بيته ماكثين ساعات طويلة لمشاهدة القمر الأحمر بعد خسوفه في ظاهرة تتكرر كل ثماني سنوات.

هذا وقد شهدت سماء المغرب والعديد من الدول الاخرى حدثا فلكيا فجر اليوم بعد حدوث خسوف القمر العملاق أو المعروف بـ “القمر الدامي”، حيث يظهر القمر أكبر وأكثر توهجا عن المعتاد و يصل إلى أقرب نقطة من الأرض في مداره.

وقد أغرق هذا الخسوف سماء المملكة في ظلمة حالكة قبل أن أن يظهر احمرار القمر، وهو الأمر الذي تابعه المغاربة بالعين المجردة حيث بدا واضحا تمام الساعة الثالثة والنصف صباحا، دون الحاجة إلى آلات لرؤيته.