عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أفادت مصادر أن حادثة منى الأخيرة كادت تودي بحياة الوزير في حكومة عبد الاله بنكيران محمد نجيب بوليف، لولا الألطاف الالاهية.

ونجى الوزير المنتدب للنقل محمد بوليف بعد التدافع الشديد  بمنى والذي راح ضحيته أكثر من 800  قتيل، حيث أن الوزير كان قريبا من موقع الحادثة وموقع  سقوط الضحايا.

هذا وأفادت ذات المصادر أن اللحظة التي حدث فيها التدافع كان الوزير قد غادر المكان ملتحقا بزوجته لاصطحابها معه، كما سيحل الوزير في الأيام القادمة لأرض الوطن، بسلامة تامة بعد نجاته من الحادث الأليم.