ماذا جرى متابعة

قال طبيب العيون المعروف الدكتور محمد الشهبي  أن الممشروع الذي سنته وزارة الصحة حول الخدمة الإجبارية لا يساعد في تطوير مهنة الطب في المغرب.

وقال الدكتور الشهبي إن الوزارة كان عليها أن تنهج سياسة التحفيز عوض أسلوب الإجبار،وأكد أن قطاع الطب في المغرب لا يجب ان يزيغ عن رسائله النبيلة وأدواره  التنموية المرتبطة بمستقبل البلاد، ومصير ممارسة مهنة الطب.

وحذر محمد الشهبي من العواقب الخطيرة التي يمكن أن يؤدي إليها قانون ممارسة الطب في المغرب، منبها إلى خطورة إرسال أطباء في بداية المشوار للتطبيب في القرى والذي لا يتماشى مع سياسة الإنصاف التي يجب ان يعتمدها المغرب لفائدة سكان البوادي، فهم لهم الحق في التطبيب السليم، كما للخريجين حق  امتلاك التجربة والخبرة.

من جهته،خصص الصحفي عبد الرحيم أريري  افتتاحيته بأسبوعية الوطن لنفس الموضوع.وانتقد بشدة قانون مزاولة الطب الذي مرره الورد،مؤكدا انه قانون لبيع المستشفيات للوبي المالي في المغرب وخارجه.وتساءل الصحفي هل الحسين الوردي يعمل جاهدا كي يكون مستخدما لدى الشركات التأمينية لححفيظ العلمي التي اتفادت من شراء مصحات كثيرة .