مونية بنتوهامي ل”ماذا جری”

خلقت “جيزيل ماري” الحدث حين اختارت أن تدخل عالم الموسيقى والعزف بعد أن اعتنقت الاسلام وارتدت النقاب.
و قالت جيزيل البالغة من العمر 42 سنة إنها تحوّلت من المسيحية إلى الإسلام بعد وفاة والديها في عام 2009، لكنها لم تتخل عن هوايتها، حتى وإن كان “بعض الناس يشعرون بالصدمة لرؤية مسلمة منقبة في فرقة لعزف الهيفي ميتال ” .
وأضافت جيزيل ” أنا لا يهمني أن يركز الناس في وجهي لأنني ارتدي النقاب، ولكن آمل أن يفهموا أن الإسلام مجرد دين، والموسيقى هي مهنتي، وكوني مسلمة ليس له أي تأثير على ممارستي للموسيقى”.