مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”

طلب مسؤولون مغاربة من نظرائهم في وزارة الدفاع الإسبانية تقديم مساعدات تقنية وتفويت تكنولوجيا صناعة بعض أنواع الأسلحة، لرغبة المغرب في بدء برامج التصنيع الحربي، باعتبار إسبانيا قوة صناعية عسكرية في العالم ٫ حسب يومية “المساء” لعدد هذا الصباح.

و اشار مسؤول يشغل منصب المشرف على مديرية السلاح في وزارة الدفاع الإسبانية، إلى أن مفاوضات جرت بين مسؤولين إسبان و آخرون مغاربة خلال المعرض العسكري بلندن، الذي كان المغرب مدعوا له، و قد تمحورت حول طلب مغربي للمساعدة التقنية والتعاون وتفويت تكنولوجيا صناعة بعض أنواع الأسلحة .
و نظرا لكون إسبانيا تعد من أكبر بائعي الأسلحة في العالم ٫ و التي تصدر من مؤسسات ومعاهد مختلفة تهتم بمعدات السلاح في العالم .

و قد توقع معهد “فروست اند سولين” أن ترتفع نفقات المغرب العسكرية بنسبة 3.6 في المائة سنويا، مشيرا إلى أن ذلك يجعل منه زبونا مهما لصناع السلاح في كل من أوروبا وأمريكا.