ماذاجرى،صحافة

قال محمد بوسعيد في تصريح اوردته يومية الصباح أنه اضطر للتوجه إلى المستودعات الخاصة بالجثث لجمع معلومات عن الضحايا، وقال إن لقاءه مع بعض الحجاج المغاربة شهد إثارة اسماء مختفية، ,انه حاول من جانبه التحقق من مصير هذه الأسماء،لكن السعودية لم تسمح للأطباء غير المرخص لهم بتقديم الإسعافات للمصابين، وكذلك الشأن بالنسبة لسيارات الإسعاف.

وجاء في نفس اليومية أن الوزير بوسعيد لم يشأ التصريح بوفاة 153 حاجا مغربيا مفقودا أملا في أن يكونوا على قيد الحياة