مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”

احتج المئات من الإيرانيين أمام السفارة السعودية في طهران على مقتل مئات الحجاج الإيرانيين في تدافع في مشعر منى خلال مراسم الحج. وردد المحتجون هتافات ” الموت لآل يعود” وألقى البعض منهم البندورة والبطيخ على جدران السفارة.

و قد نصبت الشرطة حواجز مرتفعة لمنع المتظاهرين من الاقتراب من الجانب الخلفي من مبنى السفارة، بحسب مصور وكالة الأنباء الفرنسية.

وتأتي هذه التظاهرة بعد ارتفاع عدد قتلى التدافع في منى القريبة من مكة المكرمة إلى 769 قتيلا، من بينهم 155 حاجا إيرانيا . كما لا يزال 48 إيرانيا آخر يعالجون في المستشفى من إصاباتهم. وطالب المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي السعودية بالاعتذار عن القتلى.