عمر محموسة ل “ماذا جرى”

هزت صورة جديدة مواقع التواصل الاجتماعي تظهر المصلين بمصر يوم صلاة العيد يتخذون قبلا مختلفة للصلاة، وذلك بعد الصورة التي عرفت انتقادات كبيرة والتي تظهر الاختلاط بين النساء والرجال في صلاة العيد.
هذا وقد بينت الصورة الجديدة أن كل مصل يتخذ الوضعية التي أرادها في صلاته والقبلة التي فضلها دون الحديث عن الصورة التي سبق وانتشرت اظهر الاختلاط بين النساء والرجال في الصلاة بمصر.
هذا وقد نتقد العديد من المسلمين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي ما أصبحت تعانيه الديانة الاسلامية من السياسة المصرية الجديدة.