عمر محموسة ل “ماذا جرى”

خرج وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية بتصريح جديد يؤكد فيه أن مسألة الحجاج المغاربة اللذين توفوا بمنى ليست بيده ولا بيد وزارته محيلا كلامه إلى أن البلاغ صدر عن الديوان الملكي لا عن وزارة الأوقاف.
هذا وقد جاء هذا التصريح لوكالات إخبارية بعدما صدر مساء أمس بلاغ عن الديوان الملكي يخبر عن 3 موتى من المغاربة ضمن حادث مشعر منى يوم العيد بالإضافة إلى بعض الجرحى، بعدما امتنع أغلب المسؤولين الوزاريين والحكوميين إعاء أي تصريح للصحافة الوطنية في ظل توارد الأنباء عن عدد كبير من المغاربة الذين توفوا.
هذا وقد أعلن في سابق الأخبار عن أن 87 مغربيا توفي نتيجة التدافع الذي عرفته مشاعر منى، فيما أعلنت الأخبار الرسمية المغربية أن ثلاثة موتى من المغاربة توفوا وما يزيد عن 10 جرحى.