مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”
أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان أن فرنسا ” نفذت ضربة بسوريا ” استنادا إلى معلومات جمعت خلال الطلعات الاستطلاعية الجوية منذ أكثر من أسبوعين.
و اكدت الرئاسة التصميم على “مكافحة التهديد الإرهابي الذي تمثله داعش” أو تنظيم “الدولة الإسلامية” مضيفة ان هاته العملية “جرت في إطار احترام استقلالنا في تحركنا بالتنسيق مع شركائنا في المنطقة ٫ و سنضرب في كل مرة يمس فيها الأمر أمننا القومي” .
واعتبرت الرئاسة الفرنسية أنه “يجب إيجاد رد شامل على الفوضى السورية ويجب حماية المدنيين من كل أشكال العنف ، عنف داعش والمجموعات الإرهابية وكذلك عمليات القصف القاتلة التي يشنها بشار الأسد”.