عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

فاز سعيد الرحموني عن حزب الحركة الشعبية برئاسة المجلس الإقليمي للناظور، بتغلبه على مالك أزواغ عن حزب الأًصالة والمعاصرة، في انتخابات أجريت صباح يوم أمس السبت.

وحصل الرحموني على صوت 17 عضواً من أصل واحد وعشرين، في حين حصل أزواع على أربعة أصوات.

ونال منصب النائب الأول لرئيس المجلس جمال بوحاميد عن حزب العهد، ونال منصب النائب الثاني محمد كريمي عن حزب الإستقلال، فيما عادت النيابة الثالثة لعلال المخلوفي عن الحركة الشعبية.

أولى دورات المجلس الإقليمي خصصت لإنتخاب رئيس المجلس الإقليمي ومجلسه، تحت اشراف عامل اقليم الناظور مصطفى العطار.