عمر محموسة ل “ماذا جرى”

أشار إصدار أخير لمؤشر المراكز المالية الأكبر في العالم أن مدينة الدار البيضاء تحتل المرتبة الثانية على المستوى الإفريقي والمرتبة 44 على المستوى العالمي الدولي. فيما تحتل الرتبة الثالثة ضمن ما يخص الأقطاب المالية الواعدة باعتبارها قطبا ماليا كبيرا ينذر بتحقيق نسبة نمو واستثمار كبيرين خلال السنوات المقبلة.
هذا وقد انخفض مؤشر مدينة الدار البيضاء وانخفض ترتيبها في هذا المؤشر المالي مقارنة بسنة 2014 والذي احتلت فيه المرتبة 62 قبل أن تنخفض قي 2015 إلى االمرتبة 44.
وأشارت المجلة الأمريكية فوربس في نفس الصدد أن البيضاء ستصبح مركزا ماليا كبيرا في القارة الإفريقية ومنبع الاستثمارات الإفريقية.