نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية صورا للرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو بعد غياب استمر أكثر من عام.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أمس أن الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو الذي يبلغ من العمر88 عاما، ظهر علنا  “في كامل نشاطه”، للمرة الأولى منذ أكثر من عام، واستقبل وفدا من فنزويلا.

ويعد هذا أول ظهور معلن لكاسترو خارج منزله منذ أن وافقت كوبا في ديسمبر الماضي على تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة خصم كاسترو منذ وقت طويل. ولم تذكر كوبا تفسيرا لتأخر إعلان الخبر لمدة خمسة أيام.
وعرضت وسائل إعلام رسمية صورا لكاسترو جالسا وهو يصافح أفراد الوفد الفنزويلي عبر نافذة سيارته.

واجتمع كاسترو مع 33 فنزويليا ضمن وفد تضامن مع كوبا لمدة 90 دقيقة في مدرسة. وقال صحافي حضر المقابلة في تقرير نشرته صحيفة “جوفنتود ريبلدي” إن كاسترو أبهر أعضاء الوفد الفنزويلي بمصافحة طويلة قوية وذهن صاف.

وأضاف “فيدل مفعم بالحيوية”. وتابع أن كاسترو استرجع “تفاصيل عديدة عن حياته في فنزويلا التي أصبحت هدف الجشع الإمبريالي”، في إشارة على ما يبدو للعقوبات الأمريكية على فنزويلا. وكان آخر ظهور علني لكاسترو في الثامن من يناير 2014 في افتتاح مركز ثقافي في هافانا.