ماذا جرى، مجتمع
بعد الاختلالات التي سجلت بمشروع تثنية الطريق الرابطة بين مدينتي فاس وإيفران، واعتقال مسؤول بالمندوبية الإقليمية لوزارة النقل والتجهيز بفاس بتهمة تلقي رشوة قدرت بـ18 مليون سنتم مقابل غض الطرف عن خروقات يستفيد منها الراشي المفترض، تستعد لجنة بوزارة التجهيز والنقل للتحقيق في الاختلالات التي سجلت بالمشروع .

وكانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بفاس، بناء على شكاية صاحب محطة للوقود، “المتضرر من مشروع التثنية بسبب انعدام ممر لولوج محطته”، وبتنسيق مع رجال الدرك الملكي بجماعة أولاد الطيب بنواحي مدينة فاس، قد أمرت بوضع كمين للمسؤول قصد ضبطه في حالة تلبس، وهو ما تم ليلة 22-23 شتنبر 2015، حيث تم تقديمه للعدالة.