عمر محموسة لت “ماذا جرى”

بعد الوقفة الاحتجاجية التي خاضها رجال الأمن أمام ولاية أمن طنجة ليلة العيد احتجاجا على عدم الترخيص لهم بمغادرة المدينة إلى مقرات عملهم الأصلية للاحتفال مع اسرهم بعيد الأضحي، أرسل الحموشي على خلفية ذلك لجنة أمنية عقدت اجتماعات معمقة مع مسؤولين أمنين بطنجة.
وأفادت مصادر محلية أن اللجنة التي يقودها مدير الموارد البشرية بالإدارة العامة للأمن الوطني، باشرت البحث والاستماع إلى المسؤولين المحليين بولاية الأمن خاصة المصلحة الاقليمية للشرطة القضائية.
وتفيد ذات المصادر أن اللجنة استمعت إلى كل من مسؤول قسم الموارد البشرية بولاية الأمن ورئيس مصلحة التشخيص القضائي وموظفين بمصلحة الشؤون الادارية.
هذا وعرفت ولاية أمن طنجة استنفارا كبيرا بعد وصول اللجنة للإجراء هذا التحقيق المطول مع مسؤولي ورجال الأمن المحتجين من داخل وخارج المدينة.