عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

طعنات قاتلة في الصدر، نهاية نزاع بين الضحية وصهره الجاني، بحي شعالة بمدينة الناظور، في ثاني أيام العيد.

تفاصيل الجريمة تعود الى حيث تطورت الخلافات الزوجية، وازدادت حدتها حاملة تهديداً للضحية؛ والد زوجة الجاني، لتبقى الخلافات في نفس المستوى من الحدة.

بعد ذلك هربت الزوجة الى مسكن والديها مخافة وعيد زوجها، ليشرع الجاني في التردد على المنزل مهددا باختطاف ابنته من أمها.

الجاني استغل فرصة العيد، وقدم الى المنزل، ليقدم على قتل صهره بطعنة مميتة، بعد ذلك شرع يبحث عن زوجته التي فرت ونجت بنفسها.

جيران الضحية حاصروا المنزل، ليشرعوا في ملاحقة القاتل الذي هرب باتجاه المحطة الطرقية بالناظور، هناك حيث القى شباب الحي القبض عليه وسلموه الى الشرطة القضائية.