مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”

سادت حالة من الاستنفار القصوى بين عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي منذ ليلة البارحة، بعد ورود أخبار عن إطلاق أعيرة نارية من بندقية صيد في اتجاه شخصين أصابتهما بجروح بمركز سيدي العايدي الذي لايبعد عن مدينة سطات سوى ب15 كيلومتر تقريبا.
المشتبه به بإطلاق النار هو شخص متقاعد بالديار الاوروبية، دخل في مشادات كلامية مع شخصين ليعمد على إطلاق النار في اتجاههما أصابتهما بجروح نقلا على إثرها صوب قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات ,و انتقلت إلى عين المكان تعزيزات أمنية من الدرك الملكي بتنسيق مع القائد الجهوي وقائد السرية وقائد المركز الترابي بسطات ومجموعة من عناصر الدرك الملكي ليتم مداهمة منزل المشتبه به صبيحة اليوم الموالي والقاء القبض عليه وحجز البندقية.