اجتمعت صباح هذا اليوم بالقاهرة اللجنة الإفريقية لكرة القدم المنضوية تحت الكاف وأصدرت بلاغا تقبل فيه حكم المحكمة الدولية لصالح المغرب، لكن على مضض، وهذا هو البلاغ الصادر قبل لحظات:

باجتماعها في القاهرة بتاريخه، أحيطت اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم علما بقرار محكمة التحكيم الرياضية  بتاريخ 2 إبريل 2015 في القضية المقدمة لها من قبل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

اللجنة التنفيذية أحيطت علما بأن المحمكمة  قررت أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لا يمكنها التذرع ببند “الضرورة القصوى” فيما يخص انتشار إيبولا وهو ما اعتبرت معه انه من المستحيل عليها تنظيم كأس الأمم الأفريقية في المغرب.

جدير بالذكر أن لجنة  التنفيذية في قرارها بتاريخ فبراير 2015 في مالابو أشارت لأن حالة الضرورة القصوى التي اعتبرتها الجامعة المغربية لا يمكن قبولها وأن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مذنبة

جدير بالذكر أيضا أن المحكمة اعتبرت عدم مشاركة المغرب في كأٍس الأمم الأفريقية 2015 عقوبة. إلا أن منتخب المغرب الأول تأهل لكأس الأمم الأفريقية نظرا لأن المغرب كانت الدولة المضيفة للمسابقة. لذلك خسرت تأهلها لبطولة 2015 تلقائيا عقب قرار البلاد التنازل عن حق تنظيم البطولة.

وبناء عليه وصلت  لنفس النتيجة التي توصلت لها اللجنة التنفيذية لكنها قررت تقليص العقوبات المفروضة.

وتلتزم الكونفدرالية ألإفريقية   بتطبيق القرارات وسيتوافق مع هذا الحكم بالرغم من التناقض الملحوظ للقرار.