ماذا جرى، انفراد

عرفت البعثة الرسمية للحجاج المغاربة ليلة أمس حركة دؤوبة إلى وقت متأخر من الليل، و قد بدا الفزع و الخوف على وجوه بعضهم بسبب احتجاز حوالي 3000 حاج مغربي بمكة.

و قد فسرت مصادرنا بمكة هذه الحركة غير العادية بمسؤولي البعثة بتعليمات ملكية سامية وجهت لرئيس البعثة محمد بوسعيد وزير المالية.

و يتحدث البعض عن غضبة صارمة طالت محمد بوسعيد و قد تودي بمنصبه الوزاري في التعديل المقبل، فإضافة إلى الارتباك الحاصل في مد المواطنين بالمعلومات الوافية حول ضحايا حادث منى، و إضافة الى ضعف تدبير أمور حجاجنا الميامين، و إضافة إلى احتجاج الحجاج المغاربة عن أوضاعهم و أحوالهم بالمقارنة مع حجاج دول أخرى، تداول رواد الفايسبوك تسجيلات و فيديوهات حول الفوضى التي شابت تدبير أمر الحجاج المغاربة و منها الشتائم المتبادلة بين الحجاج و بعثة صحية أثارت قلق المعلقين في المواقع الاجتماعية.