مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”

أطلقت السلطات الإسبانية بمدينة مليلية المحتلة برنامجا لتوسيع مركز الإقامة المؤقتة للمهاجرين واللاجئين حيث أن الأشغال انطلقت منذ أيام فقط، بالتزامن مع موجة التدفق القوي للمهاجرين السوريين على عدد من الدول الأوربية. وبحسب مصادر ، فإن المركز الذي تبلغ طاقته الاستيعابية حاليا حوالي 660 شخصا سيصبح بعد انتهاء برنامج التوسيع يأوي حوالي 1300 مهاجر.
تجدر الإشارة إلى ان السوريين هم المتواجدون بهذ ا المركز بعد تراجع القادمين من إفريقيا جنوب الصحراء بسبب الإجراءات الأمنية المشددة