عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في خطوة نادرة في المغرب خرج رئيس جماعة حضرية رفقة مواطني المدينة وعمال النظافة إلى شوارع مدينة الناظور لجمع الأزبال التي خلفها عيد الأضحى بالإضافة إلى النفايات المتراكمة على شوارع وأزقة المدينة.
وقد أقدم سليمان حوليش رئيس المجلس البلدي للناظور على هذه الخطوة مساء امس الجمعة رفقة عدد كبير من المتطوعين من شباب المدينة وذلك تنفيذا لوعد اخذه على نفسه في إحدى تصريحاته بعد انتخابه رئيسا للمجلس الحضري للناظور قبل أيام.
هذا ويندرج هذا التصرف في إطار حملة نظمها المجلس الحضري للمدينة تجوب الشوارع والأزقة لتحسيس الناظوريين بأهمية الحفاظ على البينة وأهمية العمل التطوعي في هذا المجال مساهمة في تنمية المدينة وتزيينها.
وتأتي هذه المبادرة في الوقت الذي أفاد فيه مواطنون ل”ماذا جرى” أن مدينة الناظور أصبحت تعاني من انتشار القمامة والأزبال بمختلف أزقتها راجين أن تستمر مثل هذه الحملات التي تساهم في تنمية الحس التطوعي والبيئي لدى المواطن .